افضل مركز تخسيس بالرياض Archives - أكاديمية تطوير الذات - لايف كوتش د. رشا رأفت

افضل طريقة تخسيس بدون رجيم

حمل كتاب ( اكتشف اسرار حب الذات ) مجانا

للتواصل مع دكتورة رشا رأفت مباشرةً

  

افضل طريقة تخسيس بدون رجيم

كيف تفقد الوزن بدون رجيم

لايف كوتش

لايف كوتش د. رشا رأفت

أسباب السمنة وزيادة الوزن :

الوزن الزائد وفقدان الوزن هاجس لدى الجميع خاصة فى العصر الذى نعيشه الذى جعل السمنة هى مرض العصر نتيجة قلة الحركة والأكلات السريعة وغيرها من الاسباب التى تساعد على زيادة الوزن .

 لذلك نجد الجميع مشغول بالتفكير فى كيفية فقدان الوزن الزائد اوالحصول على جسم مثالى رشيق .

أضرار السمنة :

وكلنا يعلم أضرار زيادة الوزن من :

  1. عدم القدرة على بذل مجهود.
  2. وصعوبات التنفس.
  3. و التسبب فى أمراض جسدية مثل ارتفاع الكوليسترول.
  4. وضغط الدم.
  5. وأمراض السكرى.
  6. وضيق الشراييين والقلب.

(حفظ الله الجميع منها).

ولذلك تبدأ فى اتباع رجيم من هنا وهناك والامتناع عن اكل انواع معينة وحساب السعرات الحرارية بالورقة والقلم واحيانا اللجوء للتدخل الجراحى لكن غالبا دون فائدة من ذلك .

لكن تعالوا معا نتعرف كيف يمكن إنقاص الوزن بسهولة ودون اى ريجيم قاسى أو عمليات جراحية .



ماهى أسباب زيادة الوزن :

لابد من التعرف فى البداية على اسباب زيادة الوزن عن المعدل الطبيعى وباختصار هى تتلخص فى ثلاثة اسباب:

  1. أسباب وراثية فقد نجد الابناء بدناء تبعا لاحد الافراد فى العائلة .
  2. خلل عضوى فى هرمونات الجسم نتيجة مرض معين .
  3. صدمة نفسية تعرض لها الشخص و تمت معالجتها بافراغ طاقته وغضبه بالأكل الزائد .

الطرق التقليدية والطبية فى علاج الوزن الزائد :

1- اتباع نظام للرجيم والحمية الغذائية :

من الطرق المعروفة والشائعة هى اتباع نظام رجيم غذائى ونسمع كل يوم عن أحدث الطرق فى الريجيم وتحديد السعرات الحرارية والتفاعل بين البروتينات والدهون والخضروات بل ونشاهد الالأف من الطرق المتبعة وقوائم طعام يتنافس اصحابها فى الترويج لها بأنها أفضل الطرق لمساعدتك على فقد الوزن .

لكن فى الغالب يبدأ الحماس شديدا فى البداية لكن لا يتم الالتزام بأى من تعليمات النظام الغذائى بعد مرور الاسبوع الأول ولا تحصل على نتيجة فعلية الا نادرا.

2- التدخل الجراحى :

عندما تفشل طريقة الرجيم أو حتى قبل تجربتها فان البعض يتجه الى العمليات الجراحية لشفط الدهون او تكميم المعدة ولا يخفى ان هذه العمليات لها أثار جانبية كبيرة ولا بد معها ايضا اتباع نظام غذائى قاسى بعدها والا تصبح العملية عديمة الفائدة.



لماذا تفشل الطرق التقليدية

فى فقدان الوزن ؟

حتى نعرف لماذا تفشل نحتاج ان نفهم كيف يتجاوب الجسم البشرى مع مشاعر الرغبة فى الأكل .

فالجسم يحيط به مدارات طاقية ” هالات ” تؤثر فيه وتتحكم فى تصرفاته .

 فالجسد المادى تحيط به الهالة الطاقية الاثيرية تليها الهالة العاطفية تليها الهالة العقلية تليها الهالة الروحانية فى النهاية .

كما يتحكم فى الجسم سبع شكرات رئيسية كل شكرة منهم مسئولة عن مشاعر معينة .

ومايهمنا هنا هو الشكرة المسئولة عن مشاعر الجوع والرغبات وهى شكرة الضفيرة الشمسية.

وعند الامتناع عن الطعام يحدث صراع ثلاثى بين الجسد والمشاعر والافكار ولابد من منتصر فى هذا الصراع.

فتبدأ المشاعر الخاصة بالرغبة فى تناول الطعام  فى تحريك الجسد للاحساس بالجوع وطلب الطعام وهنا تكون استجابة العقل لهذه الرغبة أو عدم استجابته هى معيار نجاح أو فشل عملية إنقاص الوزن.

فنجاح العقل فى رفض هذه المشاعر للأكل وعدم استجابته تعنى انتصار الارادة وعدم تناول الطعام الا وفقا للبرنامج الموضوع.

ولكن هزيمة الارادة ونجاح مشاعر الجوع فى السيطرة على الموقف يعنى انغماس الشخص فى إلتهام الطعام وقتما شاء دون رقابة على نفسه وبالتالى ينهار نظام الريجيم المتبع.

ولكى تنتصر الإرادة فى هذا الصراع تحتاج الى التدريب المستمرعلى التحكم والسيطرة على المشاعر من خلال تدريب العقل الواعى واللاواعى على التحكم فى مشاعر الغضب والجوع .

وبالفعل كلنا نمر فى هذا التدريب الروحانى فى شهر رمضان المعظم الذى نتعلم فيه كيفية التحكم و السيطرة على مشاعر الجوع والشهوات خلال الصيام ونفس هذا التدريب يمكننا استعماله طوال العام  للتحكم فى المشاعر والطاقة الروحانية بداخلنا .



دور علم النفس والطاقة

فى فقدان الوزن

كما ذكرت فأن أهم اسباب الزيادة فى الوزن هى المشاعر المكبوتة داخلنا مثلا الغضب المكبوت الذى يمكن ان يزيد من تناول الطعام نتيجة اخراج طاقة الغضب فى الاكل .

فالكثير من الناس تقول لى انها ” رايحة جاية على التلاجة ” وهم فى الواقع ضحية لصدمة نفسية فى منطقة التقديرالذاتى وتقوم بتفريغ ذلك فى الاكل طوال اليوم.

 فالخلل فى مشاعر التقدير الذاتى نتيجة صدمة فى علاقة عاطفية او فشل فى العمل او الدراسة يفقد الشخص التقدير الذاتى للنفس وتقدير الاخرين له فيقوم العقل اللاواعى برد فعل عنيف فى عقاب نفسه بالانخراط فى الأكل الزائد عن الحد.

فالمشاعر السلبية مثل السموم، والتدريب الروحانى هو السر فى التحكم فى الارادة والعقل للسيطرة على هذه المشاعر السلبية .

لذلك فإن العلاج  بالتحرر من المشاعر المختزنة فى الجسم هو الاساس فى علاج زيادة الوزن.



خطوات فقد الوزن بالطاقة

وبعد ان تعرفنا على أسباب الفشل فى فقدان الوزن بالطرق التقليدية المتبعة سوف نتعرف على طريقة مثالية ومجربة لفقدان الوزن بمعدل 4 كيلو جرام تقريبا خلال أسبوع من خلال تخصصى فى العلاج بالطاقة ونحت الجسم وفقد الوزن بالطاقة.

  • رفع التقدير الذاتى :

هى أولى الخطوات للحصول على تقدير النفس من المحيطين وذلك بالمصالحة مع الذات ومع الجسد وأعضاء الجسم وبالتالى شعور الجسم بالتقدير، فشعور الجسم بالتقدير يجعله أكثر استجابة لاجراءات تقليل الوزن وكبح رغبته فى الطعام..

  • الشكر والامتنان لاعضاء الجسد

كتابة خطاب أمتنان وشكر لأعضاء جسدى لرفع التقدير الذاتى والرفع من درجات الارادة للاصلاح.

  • المواظبة على بعض تمارين تجديد الطاقة.

هذه التمرينات تشحن الجسد بالطاقة وتقلل الشعور بالجوع.

  • التحرر النفسى من المشاعر السلبية

التى تسببت فى زيادة الوزن من خلال اجراء ” تقنية سيدونا للتحرر النفسى “ من الصدمات وقد تحدثت فى مقال سابق عنها بالتفصيل .

للمزيد من المعلومات اقرأ: تحرر من قيودك الداخلية ومشاعرك السلبية ( أهلا بك فى طريقة سيدونا )

  • ممارسة الهوايات التى تحبها :

أكتشف هواياتك ومارسها عند الشعور برغبتك فى الطعام فمجرد أن تبدأ مشاعرك فى التحرك للطعام اشغل نفسك بهواية تحبها مثل القراءة أو الاشغال اليدوية أو الرسم لتغطى على مشاعر الرغبة فى الطعام.

  • لا تجعل الطعام امام عينيك :

فلا تضع قطع الشيكولاته أو طبق المكسرات فى طريقك بالمنزل أو بالمكتب لان ذلك سيجعلك بسهولة تمد يدك لتلتقط منها.

  • شرب الماء :

شرب كوب من الماء قبل الاكل يحتوى على قطع ليمون ونعناع منقوع فيه من اليوم السابق.

  • عمل تدريبات التنفس (سبعة فى واحد) قبل الاكل :

فقد روى الترمذي في سننه من حديث المقدام بن معدي كرب – رضي الله عنه – قال: سمعتُ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: ((ما ملأ آدمي وعاء شرًّا من بطن، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه)).

وهذا الحديث الشريف يحمل فى كلماته ملخص العلوم الطبية بكاملها التى نتعلمها من السنة النبوية الشريفة فهو يشرح لنا كيف ينظم الانسان أكله ليكون بصحة دائمة ويكفى أمتلاء ثلث المعدة بالطعام فقط.

ومن خلال تمرين التنفس تمتلىء المعدة فى جزء منها بالهواء قبل دخول الطعام لها ومع شرب كوب من الماء كما سبق يكون ثلثى المعدة امتلاء بالماء والنفس وباقى الثلث للطعام.

  • أكل التمر بين الوجبات :

التمر يحمل فيه عظيم الفوائد فاذا تيسر أكل تمرة واحدة أو ثلاثة تمرات قبل الوجبات يساعد على الشعور بالشبع والأمتلاءويمد الجسم بطاقة كبيرة.

  • الدعاء قبل تناول الطعام :

من الأمور الروحانية بالاعتياد على الحمد والشكر لله على نعمته وعلى قدرتنا على تناول الطعام فهى تجدد الطاقة الروحانية وتقوى الارادة على الالتزام بخطوات فقد الوزن.

  • التحكم فى كمية الطعام :

فالتدريب والاعتياد على كمية الطعام التى اتناولها تساعد على أن يصل الشعور بالشبع للجسم عند الحصول على هذه الكمية فقط.

  • تخصيص طبق للأكل ازرق اللون:

تناول الطعام فى طبق خاص بك ولونه ازرق لان اللون الازرق يقلل من الطاقة الخاصة بالطعام ووضع كمية قليلة من الاكل فى الطبق وهذا سوق يقلل من الرغبة فى الطعام ويظهر الشعور بالشبع.

وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام له طبق خاص يأكل فيه ويسميه الريان لذا فمن المستحب تسميه الطبق الخاص بك وتدليله.

  • الاكل ببطء والمضغ ببطء :

فقد اثبتت الدراسات أن البدناء يمضغون الاكل مرات أقل من النحيفين فيجب أعطاء الوقت الكافى للاستمتاع والتأمل فى طعم والالوان بالطعام فالعين تأكل قبل الفم.

  • الكلام مع جسمك بحب وامتنان :

كما ذكرت فان تقدير الجسم يمنحه القوة على الاستجابة لقوة الارادة وليس للمشاعر والرغبات فى تناول الطعام وبذلك يعزز فرص انتصار الارادة على المشاعر فى تحقيق هدف انقاص الوزن.

  • أكتب قائمة بالاكل :

أكتب قائمة بالطعام الذى تحبه ولكن يتسبب فى زيادة الوزن و قائمة اخرى بالطعام الصحى المتوازن واللذيذ ايضا ونقوم بعمل تدريبات ذهنية يمكننا بعدها الابتعاد عن انواع الطعام التى نحبها لكن تسبب الزيادة فى الوزن .

  • الاذكار الصباحية والمسائية :

المواظبة على الاذكار عند الاستيقاظ و التسبيح والحمد والتكبير قبل النوم يعطى الجسم طاقة روحانية هائلة تجعله فى غنى عن الأكل الزائد.

والانتظام فى هذه الخطوات يرفع من الطاقة الروحانية وتنتقل الى الجسد المادى وتكون السيطرة هنا لارادة العقل وليس المشاعر وقد جاءت هذه الخطوات بنتائج ايجابية كبيرة عند اتباعها واعتبارها أسلوب حياة دائم وليس لفترة محدودة والاعتياد عليه لنحظى بوزن مثالى وبصحة جيدة وحياة سعيدة دائمة.

ولا شك أن الحصول على جسم مثالى يعزز الشعور بالثقة بالنفس وهو ماينعكس على زيادة الطاقة الايجابية والتفأول والقدرة على الاستمتاع بالحياة وممارسة الانشطة الحياتية بشكل صحيح تساعد على النجاح .

 وبالتالى فالحصول على وزن مثالى ليس فقط بهدف الصحة الجيدة ولكنه من اجل حياة جيدة بكاملها .